الظروف الاقتصادية

الظروف الاقتصادية “فرحة رمضان” في غزة

وصل شهر رمضان في ظل ظروف قاسية للغاية في قطاع غزة ، نتيجة الحصار المستمر منذ 13 عامًا وموجات التصعيد العسكري الإسرائيلي ، فضلاً عن الانقسام الداخلي القائم منذ منتصف 2007.

بدأ سكان غزة في اليوم الأول من شهر رمضان بدفن ضحايا الغارات الجوية الإسرائيلية ، التي استهدفت مئات المنازل والمنشآت العامة والخاصة على مدار يومين.

زاد التصعيد العسكري الإسرائيلي من معاناة سكان غزة ، الذين حُرموا من فرحة رمضان بسبب انتشار الفقر ، وارتفاع البطالة ، وأزمة الرواتب وعدم قدرة المواطنين على شراء المواد.

قال الموظف محمد سلطان إنه لم يكن قادراً على إعالة أسرته المكونة من سبعة أفراد بسبب التأخير في دفع رواتب الموظفين في غزة.

وقال سلطان “لقد تلقينا آخر راتب منذ حوالي شهر ، وتوقعنا أن نحصل على رواتبنا قبل شهر رمضان ، لكن هذا لم يحدث”.

لم يعد موظفو السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس محمود عباس في وضع أفضل من نظرائهم في حماس.

Leave a Reply

Your email address will not be published.